الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صورة وحكاية (الجزء الثاني)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النبض الحساس
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الساعة الآن :

الدولة : عمان

الجنس : انثى

تاريخ التسجيل : 04/01/2012

عدد المساهمات : 1962

التقييم : 2242

الموقع : ساحة الاحتراف بالعدسهـ و الريشهـ

المزآج :

العمر : 26

MY MMS :

الأوسمة : المصمم المميز


مُساهمةموضوع: صورة وحكاية (الجزء الثاني)    الإثنين أبريل 30, 2012 4:23 pm

صورة وحكاية (الجزء الثاني)





(1)




في إحدى المطارات كانت سيدة تنتظر طائرتها وعندما طال انتظارها – اشترت علبة بسكويت وكتاباً تقرأه بانتظار الطائرة وبدأت تقرأ...

أثناء قراءتها للكتاب جلس إلى جانبها رجل وأخذ يقرأ كتاباً أيضاً
وعندما بدأت بتناول أول قطعة بسكويت كانت موضوعة على ...الكرسى إلى جانبها فوجئت بأن الرجل بدأ بتناول قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها

فبدأت تفكر بعصبية بأن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه ولكنها تماسكت على امل ان يمر الوقت بسرعه

وكلما كانت تتناول قطعة بسكويت من العلبة كان الرجل يتناول قطعة أيضا ً وكانت تزداد عصبيتها ولكنها كتمت غيظها

وعندما بقى فى العلبة قطعة واحدة فقط نظرت إليها وتساءلت "ترى ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن؟"

واندهشت عندما قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف الأخر

فقالت فى نفسها "هذا لا يحتمل"

وفى ذات الوقت اعلن عن وصول الطائره.. فكظمت غيظها مرة آخرى وأخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة

وبعد أن جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبه يدها وإذ بها تتفاجأ بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!

كانت الصدمة كبيرة وشعرت بالخجل الشديد عندها فقط أدركت بأن علبتها كانت طوال الوقت فى حقيبتها وبأنها كانت تأكل من العلبة الخاصة بالرجل !!

فأدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها وقاسمها علبة البسكويت الخاصة به دون أن يتذمر أو يشتكى!!

وازداد شعورها بالخجل حين ادركت انه لايمكن ان تشكر الرجل او تعتذر له عن ما بدر منها وان الوقت قد مضى !

الحكمة ..
استمع .. انتظر .. فكر ... ثم تكلم ... فاذا تكلمت .. فاجعله سهلاً ليناً .. ولاتجعله سهما يصيب قلباً ..
لاتتسرع فتخطأ ... واجعل كلمتك ... تقيك عدواً .. وتكسبك صديقاً ... وتمنحك خلقاً ... وتربحك حسنة Smile)






(2)




قيل للحسن البصري:

لماذا لا تتكلم في اليوم سوى سبع أو ثمان كلمات؟

...
قال: قبل أن أقول الكلمة اسأل نفسي هل توضع لي في ميزان الحسنات
... أم توضع لي في ميزان السيئات؟!

فإن وجدتها توضع في ميزان الحسنات قلتها،

وإن وجدتها توضع في ميزان السيئات امتنعت عنها،

فرأيت أن أكثر كلماتي سوف توضع في ميزان السيئات
فلذلك سكت!

يقول تعالى:{مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}




(3)




الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”

يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع وتضع الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي مار ليأخذه....
وفي كل يوم يمر رجل فقي...ر أحدب ويأخذ الرغيف
بدلا من إظهار امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” ..
كل يوم كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات ” الشر الذي تقدمه يبقى معك،
والخير الذي تقدمه يعود إليك!”، بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه،
وأخذت تحدث نفسها قائلة:“كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد؟”

في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت ” سوف أتخلص من هذا الأحدب!” ، فقامت بإضافة بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة ،
لكن بدأت يداها في الارتجاف ” ما هذا الذي أفعله؟!”..

قالت لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار،
ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر ووضعته على النافذة. وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”

وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة.

كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تقوم بالدعاء لولدها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولشهور عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت دائمة الدعاء بعودته لها سالما،

في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز المسموم دق باب البيت مساء وحينما فتحته وجدت – لدهشتها – ابنها واقفا بالباب!!

كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال ” إنها لمعجزة وجودي هنا،

على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا وأشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور رجل أحدب بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه،
وكان الرجل طيبا بالقدر الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!!

وأثناء إعطاءه لي قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي اكبر كثيرا من حاجته”
بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وطهر الرعب على وجهها واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا!!

لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله ولكان قد فقد حياته
لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب ” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”
.
المغزى من القصة:

ماتقدمه الآن ... ستناله لاحقاً .... فنظر ماذا تقدم للعالم ... خيراً او شراً .... فكما تدين تدان ... Smile





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هيبة إنسان
.. { الإدآرة } ..
.. { الإدآرة } ..
avatar

الساعة الآن :

الدولة : عمان

الجنس : ذكر

تاريخ التسجيل : 28/12/2011

عدد المساهمات : 1857

التقييم : 2252

الموقع : منتديآت صفوة القلوب OnLy

المزآج :

MY MMS :

الأوسمة : وسام المدير العام


مُساهمةموضوع: رد: صورة وحكاية (الجزء الثاني)    الأربعاء مايو 09, 2012 5:51 pm

قصص رآئعه وجميلة ما عليك زود مبدعه في كل مآ تطرحيه
بآرك الله فيك .. أتمنى لكِ التوفيق
Cool



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صافي القلب
مشرف قلوب القصص والروآيات
مشرف قلوب القصص والروآيات


الساعة الآن :

الدولة : عمان

الجنس : ذكر

تاريخ التسجيل : 06/01/2012

عدد المساهمات : 220

التقييم : 279

المزآج :

العمر : 28

MY MMS :

الأوسمة : فــآضي ( فرآغ )


مُساهمةموضوع: رد: صورة وحكاية (الجزء الثاني)    السبت مايو 12, 2012 3:58 pm

قمة التألق يا النبض الحساس
قصصه رائعه
بارك الله فيك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النبض الحساس
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الساعة الآن :

الدولة : عمان

الجنس : انثى

تاريخ التسجيل : 04/01/2012

عدد المساهمات : 1962

التقييم : 2242

الموقع : ساحة الاحتراف بالعدسهـ و الريشهـ

المزآج :

العمر : 26

MY MMS :

الأوسمة : المصمم المميز


مُساهمةموضوع: رد: صورة وحكاية (الجزء الثاني)    الإثنين يوليو 09, 2012 10:18 pm

هيبة اخوي اشكرك عالمرور الطيب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النبض الحساس
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الساعة الآن :

الدولة : عمان

الجنس : انثى

تاريخ التسجيل : 04/01/2012

عدد المساهمات : 1962

التقييم : 2242

الموقع : ساحة الاحتراف بالعدسهـ و الريشهـ

المزآج :

العمر : 26

MY MMS :

الأوسمة : المصمم المميز


مُساهمةموضوع: رد: صورة وحكاية (الجزء الثاني)    الإثنين يوليو 09, 2012 10:19 pm

صافي القلب
اشكرك عالطلة ودي لك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صورة وحكاية (الجزء الثاني)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: .. { آلموآهب آلفنيهـ وآلأدبيهـ :: قلوب القصص والروآيات .. ~-
انتقل الى: